- كتب شمس الدين النقاز” تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، مقطع فيديو لفتاة تونسية تهجو فيه مالك قناة “نسمة” الخاصة وتذكّره بماضيه، بعد فضيحة التسريب الصوتي الأخير الذي هزّ الرأي العام التونسي وكشف بعض تفاصيل ما يحدث خلف أبواب الاجتماعات التحريرية المغلقة في إحدى أكبر وسائل الإعلام التونسية.

 

ولقي فيديو الفتاة التونسية رواجا واسعا على “الفيسبوك”، وقال نزار الغيداوي “العجب العجاب في تونس هذي قتاة ترد على تسريب نبيل القروي ويمينة الزغلامي في النهضة تلفتت لهيئة الحقيقة والكرامة وطلب فتح تحقيق في الفساد المالي ههههه عماها ربي على بقية العصابات ما شافت كان هيئة الحقيقة والكرامة”.

وكتب وليد بن عبد القادر “عنى بنات في تونس فايقين برشا و عندهم من شجاعة سامية عبو و ماشين على نفس المنهج .bravo”.

 

ورأى محمد شيحة أن هذا الرد الرائع من الشباب الواع والفاهم للسياسة مع العفوية في الكلام يطمئن على مستقبل البلاد.

 

وتداول ناشطون تونسيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و”تويتر”، مقطعا صوتيا مسرّبا لرجل الأعمال نبيل القروي رفقة عدد من الصحفيين يحرّض فيه على منظمة “” بسبب كشفها لتهرّبه الضريبي.

 

وكشف المقطع عن عزم القروي إعداد برنامج تلفزيوني يقوم على التشهير بمنظمة “أنا يقظ” وبأعضائها واتهامهم بالخيانة الوطنية والارتزاق من الخارج وذلك من خلال استدعاء صحفيين متخصّصين في الثلب والتشويه.

 

وفور انتشار المقطع على نطاق واسع عبر مواقع التواصل، طالب رئيس المنظمة ، السلطات بالتدخل قبل أن تتحول الدولة إلى غابة.

 

ودعا “العوادي” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري “الهايكا”، إلى عدم أخذ أي إجراء استثنائي وإنما عليها البت في الشكاوي التي تقدمت بها المنظمة فقط، كما طالب هيئة مكافحة الفساد بفتح الملفات المودعة لديها منذ أشهر.

 

وطالب رئيس منظمة “أنا يقظ”، النيابة العمومية بالتحرك وفتح تحقيق من تلقاء نفسها، مشيرا إلى أنه على القطب القضائي المالي تعيين جلسة للنظر في ملف التهرب الضريبي لقناة نسمة.