كشف مستشار وزير الدفاع السعودي والمتحدث باسم قوات في ،”اللواء أحمد عسيري” أن الرئيس المصري عبدالفتاح عرض على الحكومة من 30  إلى 40 ألف جندي للمشاركة في تحرير اليمن، إلا ان رفض هذا السيناريو.

 

وقال “عسيري” خلال حواره مع الإعلامي السعودي “تركي الدخيل” على قناة “”، إن “منهجية عمل التحالف كانت تقتضي اختيار أحد الطريقين: إما أن تكون هنالك  بالطريقة التقليدية المعتادة، ثم يتبعها عمل بري شامل على جميع الأراضي اليمنية باستخدام قوات كلاسيكية تدخل اليمن وتحتل جميع  المناطق، وهذا المنهج سيكون له ثمن” بحسب اللواء أحمد عسيري.

 

واعتبر أن هذا الأمر “لم يحدث لعدة أسباب: أولا، سيكون هنالك استخدام كبير للقوات البرية وبالتالي نسبة خسائر كبيرة في القوات والمدنيين، خصوصا أن أحد أهداف التحالف هو تخليص المواطنين من الميليشيات الانقلابية”. وأضاف أن ” القوات السعودية المتواجدة على الحدود، عددها نحو 100 ألف جندي، وقادرة على احتلال اليمن في أيام، إلا أننا نريد أن ننفذ عملية لدعم في اليمن، بأقل الخسائر الممكنة في الطرفين، والمحافظة على المواطن اليمني، فنحن كمن يريد تخليص داخل منشأة”، على حد قوله.