شارك عشرات الآلاف في مسيرة في مانهاتن وعشرات المدن الأمريكية السبت لمطالبة الرئيس بالكشف عن سجلاته الضريبية ولتفنيد مزاعمه بأن المواطنين لا يعنيهم هذا الأمر.

 

ويرغب منظمو “مسيرة الضرائب” في أكثر من 150 مدينة في أنحاء الولايات المتحدة وخارجها في تسليط الضوء على رفض الكشف عن تاريخه الضريبي في موقف مخالف لما فعله أسلافه في الأبيض منذ أكثر من 40 عاما.

 

وتتزامن المسيرات مع التقليدي وهو الموعد النهائي المعتاد لتسليم سجلات الضرائب الاتحادية والموافق 15 أبريل / نيسان رغم أن موعد تسليم السجلات تأجل لمدة يومين هذا العام.

 

ولم ترد أنباء عن وقوع عنف أو عمليات اعتقال خلافا للاشتباك الذي اندلع بين أنصار ترامب ومعارضيه خلال مسيرة في بيركلي بكاليفورنيا حيث اعتقل تسعة أشخاص.

ونظمت اثنتان من أكبر مسيرات الضرائب في نيويورك ولوس انجليس حيث شارك في كل واحدة نحو 5 آلاف شخص وفقا لتقديرات مراسلي رويترز. ولم يتسن على الفور الحصول على تقديرات رسمية.

 

وبدأت مسيرة مانهاتن بتجمع حاشد في بريانت بارك وشارك فيها حشد قدره مراسل رويترز بنحو 5 آلاف شخص رغم أنه لم يتسن على الفور الحصول على تقديرات رسمية.

 

وقالت مارني هالاسا (51 عاما) “أعتقد أنه بسبب ترامب يجب أن يصبح الكشف عن الضرائب قانونا الآن عند الترشح للرئاسة.” وكانت ترفع لافتة مكتوب عليها “أرني أموالك”.

وفي واشنطن تجمع أكثر من 1500 محتج في الحديقة الأمامية للكونغرس الأمريكي حيث كان أعضاء من الكونغرس يتحدثون إلى الحشد قبل انطلاق المسيرة إلى نصب لينكولن التذكاري.

 

ورفض ترامب بإصرار الكشف عن سجلاته الضريبية سواء أثناء الفترة التي كان فيها مرشحا أو بعد توليه الرئاسة متعللا بمراجعة جارية من دائرة الإيرادات الداخلية. وقالت الدائرة إن ترامب يستطيع الكشف عن سجلاته الضريبية حتى عندما تكون قيد المراجعة.

 

وتقرر أيضا تنظيم مسيرات مماثلة في واليابان ونيوزيلندا.

 

وقال المنظمون إن الدعوة لمسيرات الضرائب تمت بتغريدة واحدة على .

 

فبعد يوم من مسيرات نسائية حاشدة في 21 يناير/ كانون الثاني في واشنطن ومدن أخرى قال الكاتب الكوميدي فرانك ليسر على تويتر “ترامب يزعم أنه ليس هناك من هو مهتم بشأن ضرائبه. يجب أن تكون المظاهرة الحاشدة القادمة في يوم الضرائب لنثبت أنه على خطأ.” وتم تداول تلك التغريدة 21 ألف مرة.