ناشد الفنان المصري الى الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي ورئيس الحكومة ، للتدخل التدخل من اجل الإفراج عن امواله الموجودة في و المقدرة بـ 4 مليون دينار تونسيّ.

 

وقال الفنان المصري إنّ شراكة جمعته ببعض رجال الأعمال التونسيين للاستثمار بولاية صفاقس، إلا أنّ المشروع توقف بعد الثورة، مع تسجيل حدوث تجاوزات من طرف شركائه ما دفعه إلى رفع قضية في الغرض إلا انّه لم يتم البت فيها إلى اليوم، حسب قوله.

 

وأوضح ايهاب توفيق خلال استضافته في برنامج “عائشة” على قناة “التاسعة”، انه قام ببيع الجزء الخاص به في المشروع بعد اقدام الشريك على بيع نصف المشروع، وقدم جميع الوثائق و المستندات التي طلبتها الدولة من اجل تحويل الاموال اليه، الا ان ذلك لم يحصل حتى اليوم مستغربا في ذات الوقت من مثل هذه المعاملات رغم انه قدم كل المؤيدات و الوثائق التي تثبت قانونية امواله ووثائقه.