أثارت مستشارة رئيس النظام السوري بشار الأسد حالة من الجدل بعدما ظهرت وهي ترتدي “الحجاب” اثناء لقائها وزير الخارجية الإيراني في .

 

وذكرت قناة «العالم» الإيرانية أنه -وخلال اللقاء الذي جمع وفدي نظام الأسد وإيران- ظهرت مستشارة الأسد وهي ترتدي حجابًا «احترامًا للوفد الإيراني».

 

وأشارت القناة الإيرانية إلى أن مستشارة الأسد ظهرت بحلّة جديدة.

 

وكانت شعبان في عداد الوفد الذي كان على رأسه وزير خارجية النظام السوري وليد المعلم، أثناء لقائه بوزير خارجية محمد جواد ظريف، في موسكو، الجمعة.