فجر نجل الجندي الأردني الذي أطلق سراحه مؤخراً, غضب السلطات الأردنية بعدما أعلن سحب السلطات المختصة “جنسية والده”.

 

ونفت السلطات الأردنية ما زعم به نجل الدقامسة, قائلاً ” ان السلطات الإدارية رفضت اصدار قيود مدنية لوالده” مشيرا لقرار سحب الجنسية الاردنية من  الجندي السجين.

 

لاحقا صرحت مصادر في دائرة الأحوال المدنية بعدم صحة هذه المعطيات .

 

واعلنت الأحوال عبر صحيفة عمون الالكترونية  ان قيود الدقامسة اصلا عسكرية وليست مدنية وقد خضع لمحكمة عسكرية .

 

ويعني ذلك ان خطوة دقامسة في اصدار وثائق مدنية لقيوده تبدأ من جهة المؤسسة العسكرية حيث  طولب بإجراء اعتيادي هو الحصول على براءة ذمة من وحدته العسكرية قبل اصدار اي وثائق مدنية له.