أدانت محكمة الابتدائية أردنياً يعمل كمدير مالي بإحدى الشركات في بتهمة التحرّش بزميلته الفلبينية وإرسال صور ذات طابع إباحي لها على “واتس آب”، وقرر القاضي سجنه ثلاثة أشهر مع وقف التنفيذ و ترحيله خارج .

 

وقالت المحاسبة الفلبينية إنها بدأت العمل في الشركة في مايو عام 2016 وأن الواقعة حدثت في شهري يوليو وأغسطس من نفس العام.

 

وذكرت الفلبينية في شهادتها أمام المحكمة: “في المرة الأولى، أمسك يدي لكنني لم أولي اهتمامًا كبيرًا لذلك الأمر، لكنه أخذ يمسك يدي مرارًا وتكرارًا ثم أمسك فخذي”.

 

وعندما حاولت تجنبّه والتهرب من محاولاته المتكررة للمسي، قام بإرسال صور إباحية لي على الـ “واتس اب” وعندها قمت بإبلاغ مدير الشركة والشرطة بأنه كان يتحرش بي.

 

وبعد أن تم فحص هاتف المدير المالي، تبين أنه قام بإرسال صور إباحية للمرأة الفلبينية فعلا، ولا يزال حكم يوم الخميس عرضة للاستئناف خلال 15 يومًا.