من جديد، نشرت الدكتورة “” أستاذ اللغة الإنجليزية بكلية الآداب ، فيديو جديد لها، عبر صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”؛ لتؤكد أنها غير نادمة على الضجة التي حدثت لها مؤخراً بعد نشرها فيديو على سطح احد المنازل، ما تسبب بإحالتها للتحقيق.

وظهرت “برنس” في الفيديو بالملابس نفسها التي ظهرت بها فى الفيديو السابق، إلا أنها في الفيديو الجديد ترقص داخل شقتها، وعلقت عليه: “كل سنة وإحنا طيبين.. ارقصوا وافرحوا”.

 

وقالت في منشورٍ آخر: “فيديو الرقص السابق ردى على البرامج اللى ظهرت فيها والحوارات اللى كل حد يقول لى، “مش ندمانة”.. لا يا بابا مش ندمانة.. وهفضل أرقص طول ما فيا صحة”.

 

وتابعت: “الرقص حياة وفرح وصحة.. ما فاضلناش غير الضحك والفرح.. حللوا عن سمانا”.

 

كانت “برنس”، أثارت الكثير من الجدل، بعد نشرها فيديو راقص لها على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، حيث تم تحويلها للتحقيق من إدارة الجامعة.

 

يشار إلى انّ “برنس” كانت قد أعلنت ترشحها لانتخابات الرئاسة المصرية عام 2012 ، وكشفت في تصريحاتٍ سابقة أنها كانت من المؤيدين للدكتور محمد البرادعي نائب رئيس الجمهورية السابق.