أقدم أب وثلاثة من أصدقائه على قطع قضيب يبلغ من العمر (15 عاماً) وفقء عينيه، اعتقادا منه بأنه “كان ينام مع ابنته”، بعد اختطافه في بباكستان. وفقَ ما جاء في موقع “ديلي ميل” البريطانيّ”

وتوجب نقل الصبي إلى المستشفى حتى يتمكن الأطباء من إنقاذ حياته، لكنه في نهاية المطاف أصابه العمى والشلل في الحادث الذي وقع يوم الثلاثاء الماضي بعد أن ادعت عائلة الصبي أن أسرة الفتاة مسئولة عما حدث له، وطالبت باتخاذ إجراءات ضدهم.

وقال والد الصبي: “اختطف والد الفتاة وشركاؤه ابننا من مدرسته وأخذوه إلى مكان مهجور بالقرب من نهر رافي، وقطعوا بوحشية جهازه التناسلي، وفقعوا عينيه ثم فروا، حتى وجده المارة ينزف بشدة، ونقلوه إلى المستشفى”.

 

وتقوم شرطة لاهور بالتحقيق فى الحادث، وقال كبير ضباط الشرطة حيدر أشرف: “سنقدم تقرير القضية بعد الانتهاء من التحقيق”.