كشفت وزارة التربية والتعليم في ، الجمعة، سبب التي حدثت بإحدى مدارس إقليم الفقيه بن صالح وسط البلاد الخميس.

 

وأوضحت المديرية الإقليمية للوزارة أن إغماء 54 تلميذة بمدرسة عقبة بن نافع، لا يتعلق بأي حالة تسمم غذائي أو دوائي، على ما أورد موقع “اليوم 24” المغربي.

 

وأوضحت المديرية أن الأمر يتعلق بنوبات هستيرية جماعية عرضية تم التعامل معها، وعلاجها بحقن مهدئة، وفقا لمعطيات طبية.

 

وأكدت أن جميع التلميذات غادرن المستشفى مع أولياء أمورهن في حالة جيدة، بعد خضوعهن للفحص والمراقبة، والعلاج.