اعتدى ضابط شرطة أمريكيّ بشكلٍ عنيفٍ على تبلغُ من العمرِ (22عاماً)، خلال محاولتها إنقاذ صديقها من الإعتقال بعدما تشاجر مع زملائه في الجامعة أثناء تواجدهما بملهىً ليليّ.

 

ونشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، مقطع فيديو، يوثّق حادثة الإعتداء، بجانب الملهى الليلي بولاية “كولورادو” الأمريكية.

وعند مهاجمة الفتاة “ميكلا سوارت” للضابط، تدخّل زميله لإيقافها بطرحها أرضًا؛ بعدما حاولت إنقاذ صديقها من الإعتقال بعدما تشاجر مع زملائه في الجامعة أثناء تواجدهما بالملهى الليلي.

وتشير “ديلي ميل” إلى أنّ خطة “ميكلا” كانت تهدف لتشتيت الشرطييْن، ليهرب صديقها، ولكن الخطة فشلت تمامًا.

 

وقام الشرطيان باعتقال الفتاة “ميكلا” إلى مركز شرطة “لاريمر”، وبعد التحقيق معها، أفرجوا عنها بكفالة قدرها 1750 دولارا أمريكيا، وذهبت للمستشفي لتلقي العلاج بعدما تحطمت جميع عظام وجهها بالكامل.

وروَت “ميكلا” في حديث تليفزيوني “العنف المفرط” الذي تعرضت له، وأفقدها جمالها وأناقتها المتمثل في وجهها.

وطلبت الفتاة من والديها دعمها في قضيتها ضدّ الشرطي الذي اعتدى عليها، وتضامن الرأي العام معها.