أقدم كهل في مدينة “الكاف” التونسيّة، على عشيقته الحامل بسكب البنزين على جسدها ثم أضرم النار فيها ولاذ بالفرار.

 

وحسب المعطيات المتوفرة التي نشرتها مواقع تونسية، فإن الجاني استضاف في منزله امرأة مطلّقة وأقام معها علاقة حميمية، ثم فاجأته بخبر حملها وطلبت منه تسوية الوضع في أسرع وقت ممكن فأمرها بإسقاط جنينها واِتهمها بممارسة الجنس مع العديد من الشبان ناكرا أبوته للجنين.

 

وبإصرار المرأة على موقفها بعقد القِران فوراً، أقدم الكهل على سكب البنزين على جسدها و أضرم النار فيها مما أدّى الى وفاتها.

 

وتمكنت قوات الأمن من إلقاء القبض على الجاني خلال محاولته اجتياز الحدود التونسية الجزائرية.