أطلق القضاء الفرنسي سراح الفنان المغربي، سعد المجرد، بشكل مؤقت مع إلزامه بحمل سوار إلكتروني لتعقب تحركاته، حسب ما ذكرت مصادر إعلامية مغربية، الخميس.

 

ونقل الموقع الرسمي للقناة “الثانية” المغربية عن المحامي إيريك دوبون موريتي قوله إن المجرد غادر سجن “فلوي ميروغي” بعد ظهر الخميس.

 

ووافق قاضي الحريات بفرنسا على الطلب الذي تقدم به دفاع المجرد لإطلاق سراح موكله، المتهم بقضية جنسي على فرنسية.

 

ومن المفترض أن يقيم النجم المغربي بالشقة التي يستأجرها والديه البشير عبدو ونزهة الركراكي منذ أسابيع بالدائرة الخامسة بالعاصمة الفرنسية .

 

وكانت هيئة دفاع الفنان الملقب بـ”لمعلم” بطلب للقضاء الفرنسي لتمكين موكلها من مغادرة السجن، والخضوع لإقامة جبرية في انتظار محاكمته.

 

واعتقلت الشرطة الفرنسية، في 26 أكتوبر، ، عقب تقدم فتاة فرنسية بشكوى ضده تتهمه فيها بمحاولة اغتصابها والاعتداء عليها.