ضبطت الجهات الأمنية طبيبا سعوديا يعمل في مستشفى حكومي بالمدينة المنورة، على خلفية اتهامه بابتزاز سعوديات، وتكوين علاقة غير شرعية معهن، بالإضافة إلى تكوين علاقات مع يترددن على عيادته.

 

ووفق صحيفة “المدينة” التي أوردت الخبر، فقد كان عدد من الممرضات تقدمن ببلاغ رسمي ضد تهديدات وابتزاز الطبيب لإحدى الجهات الرسمية.

 

وأوضح مصدر للصحيفة ذاتها، أنه تم التعامل مع البلاغ، والتأكد من صحة أقوال الممرضات، والتثبت من قيام الطبيب بابتزازهن مقابل تسليم أنفسهن.

 

وكشف عن أنّه عثر في جوال الطبيب على جميع الأدلة التي تثبت تهديده لهن، كما تم العثور على رسائل، وعلاقته مع مراجعات استغل ظروفهن مقابل إنهاء إجراءاتهن.

 

وأضاف: تم القبض على الطبيب، وجرى التحفظ على جواله الخاص، وإعداد محضر من خلال الجهات الأمنية التي أحالت القضية إلى هيئة التحقيق والادعاء العام، فيما تم إيداع المتهم في السجن العام؛ تمهيدًا لعرض القضية على القضاء.

 

من جهتها، أكدت الشؤون الصحية أن الطبيب المتهم قد تم القبض عليه خارج المستشفى بصفته مواطنًا وليس ًا يمثل المنشأة التي يعمل بها، مشيرة إلى أنه منقطع عن العمل؛ بسبب توقيفه.