أعلن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة مقتل 18 شخصا من عناصر قوات في غارة لطائراته عن طريق الخطأ.

 

وأضاف التحالف في بيان أن “الضربة تمت بناء على طلب من القوات الشريكة التي حددت موقعا مستهدفا قالت إنه موقع قتالي لتنظيم داعش”، بينما “كان الهدف في الحقيقة موقعا قتاليا متقدما لسورية الديموقراطية”.

 

ونفذت الضربة جنوب مدينة الطبقة في الـ11من أبريل/نيسان الحالي.

 

وتقاتل قوات سورية الديموقراطية تنظيم داعش شمال سورية بدعم من قوات التحالف الدولي.

 

وأعلنت قوات سورية الديموقراطية المدعومة من واشنطن الخميس انطلاق مرحلة جديدة من عمليتها العسكرية الرامية إلى تحرير مدينة ، معقل تنظيم داعش في سورية.

 

وقالت القوات في بيان إن هذه المرحلة تهدف إلى تنظيف جيوب التنظيم في الريف الشمالي للرقة، من دون أن تذكر موعد انطلاق معركة تحرير المدينة.

 

وأضاف البيان أن القوات ستعمل على “تطهير ما تبقى من الريف الشمالي ووادي جلّاب من إرهابيي داعش، وإزالة آخر العقبات أمامنا، للتمهيد لعملية تحرير مدينة الرقة”.

 

وكانت سورية الديموقراطية قد أحبطت الثلاثاء هجوما مضادا لتنظيم داعش قرب مدينة الطبقة.

 

وبدأت قوات سورية الديموقراطية التي تتكون من فصائل كردية وعربية متحالفة عملية “غضب الفرات” في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.