شنَّ البروفيسور الجيولوجي المصري والمعروف باسم “ضابط اتصال ”، الدكتور يحيى القزاز، هجوما عنيفا على الرئيس المصري عبد الفتاح ونظامه، وذلك على إثر تحويل اتفاقية ترسيم الحدود بين والسعودية الخاصة بجزيرتي للجنة التشريعية لمجلس النواب للمناقشه تمهيدا لإقراراها.

 

وقال “القزاز” في سلسلة تدوينات له عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” رصدتها “وطن”:” شوف يا سيسى باشا احنا ممكن نقبل كل رزالاتك لكن مش برضا إنما نقبل خيانتك وتسليم الجزر لا والف لا حتى لو علقت لنا ”.

 

وأضاف قائلا: “مش بنخاف من .. وهننزل الشارع والله ماتعمل 100 قانون طوارى وحتى لو حولت مصر كلها لسجون”.

 

وتابع:” قتلناه زى ماقتلت كل حاجة حلوه فينا.. حالة طوارئك بلها واشرب ميتها.. ميليشياتك مش هتخوفنا وهنتحداها حتى لو كل يوم هتشنق مننا مليون”.

 

وقال في تدوينة أخرى ” انا مش عارف الناس خايفه ليه من اعلان حالة الكواري وخايفه ليه من الموت وخايفه ليه من السيسى وسجونه!!”، مضيفا “هو السيسى خلى ايه حلو فى حياتنا نخاف عليه.. ارحم”.

 

وأردف مخاطبا المصريين: “لاتخافوا منه.. فيه لقمه هنيه وعدم مسؤولية.. وميت فل وعشرة”، مضيفا ” تعالى ياسيسى نحن لانخاف الخونة.. صدورونا عارية وحياتنا بائسة ولاشيء نخشاه أو نخاف عليه.. واهلا بمليشياتك وسجونك”.