اعتقلت الشرطة البريطانية، ألمانيّة، بعدما أثارت ضجة وصخبًا بسبب حفلات جنس جماعية كانت تقيمها  في الكرفان الخاص بها بالقرب من السكن الخاص بجامعة “نوتنجهام”.

 

ووفق ما ذكرت صحيفة “مترو” البريطانية، فإن ممثلة الأفلام الإباحية ألمانية الجنسية قررت قضاء إجازتها في بين أشهر مدنها، “هال وهدرسفيلد وشيسترفيلد وكوفنتري، والعاصمة لندن”، وتحقيق رقم قياسي فى مجامعة الرجال يوميًا، بمعدل 50 رجلا، والرجل الواحد مقابل 50 جنيها إسترلينيا.

 

وأشارت “مترو” إلى أن سكان المنطقة أبلغوا الشرطة عمذا كان يحدث في محيط سُكناهم لإنهاء هذه “المهزلة”.

 

وقال متحدث باسم الشرطة إن اثنين من الطلاب أبلغاه في أول الأمر ولكنه لم يصدقهما، ولكن بعد بلاغات عديدة من الاهالي واقتحام المكان، أصيب بالصاعقة مما شاهد.