اتهم الكاتب الفرنسي من أصول مغربية مراد الحطاب، مسؤولا فرنسياً رفيع المستوى يقوم بحماية شبكة تتاجر في الاستغلال الجنسي ومعاداة المسلمين، بالتورط في قضية الفنان المغربي .

 

وأكد لموقع “هسبريس” أنه  تقدم بشكوى للجهات الفرنسية كافة، بما فيها وزارة الداخلية.

 

وأكد الحطاب أن المسؤول الفرنسي هذا يأخذ شكاوى هذه الشبكة على محمل جدي، بالرغم من تأكده من أكاذيبهم، مشيرًا إلى أن تلك الشبكة قد تورطت في الاعتداء الجنسي على طفليه في أواخر العام الماضي، ولم يحرك أحد ساكناً تجاه هذه القضية.

 

ويوم أمس الثلاثاء تمّ تأجيل الطلب الذي تقدّم به المحامي الخاص بسعد لإطلاق سراحه المشروط؛ بسبب إضراب حراس السجون في فرنسا.

 

وكانت جلسة الثلاثاء، مغلقة حيث حضرها فقط المحامي “إيريك ديبون موريتي”، و”جاك فيديدا” الذي ينوب أيضا عن “لمجرد”.

 

ورفض “موريتي” الحديث عن تفاصيل الجلسة، إذ كان دخل في خلاف مع القاضي، مما تسبب في رفع جلسة البت في طلب إطلاق سراح “لمجرد” المشروط.

 

وذكرت موقع “شوف تيفي” أن المحامي الفرنسي “موريتي”، تقدم بطلب جديد لقاضي التحقيق بخصوص منح موكله سعد لمجرد السراح المؤقت.

 

وحسب ما نقل الموقع عن مصدر خاص به فإنّ قاضي التحقيق، أبلغ المحامي “موريتي” أن رده على الطلب المقدم سيكون بداية من الأسبوع المقبل بعد النظر في طبيعة الضمانات المقدمة وما خرج به البحث الجديد في قضية سعد لمجرد مع الفتاة .