قالت صحيفة “ذا صن” البريطانية، إن قناة Pink البوسنية طردت المذيعة سينادا نوركيش (26 عاماً) بسبب عملها في ، وفق ما اعترفت سابقاً وشخصياً لمسؤولين في المحطة التلفزيونية.

وبعد شهر على اعتراف “نوركيش”، أوقفت المحطة برنامجاً “ترفيهياً” جريئاً جداً من تقديمها، بسبب شكاوى مستمرة من المشاهدين بسبب سلوكها ولغتها الشائنين.

من جهتها، قالت المذيعة “نوركيش” إنها لا ترى أي خطأ بعملها في الدعارة من أجل أن تعيش. على حد قولها