أصدر الثلاثاء حكماً بحبس في العقد الرابع من العمر لمدة 3 سنوات بعد أن أجبر طفلًا على تصويره عاريًا وإرسال الصور له عبر موقع التواصل الاجتماعي وتهديده بقتله حال الامتناع عن ذلك.

 

بدأت أحداث القضية بقيام ربة منزل بتقديم البلاغ الذي حمل رقم 887 للعام الحالي في قسم شرطة عين شمس بالقاهرة بتعرض طفلها الذي لم يتجاوز 13 عامًا للتهديد بالقتل من قبل أحد السودانيين المقيمين بالقاهرة والذي تعرف عليه عبر “فيس بوك”.

 

وذكرت والدة الطفل في بلاغها أن العامل السوداني هدد نجلها بالقتل حال عدم الاستجابة لطلبه بتصوير نفسه عاريًا وإرسال الصور له عبر فيس بوك، وهو ما حدث بالفعل ثم أطلع الطفل والدته على ما حدث ليبدأ السوداني الأسرة طالبًا مبلغ مالي مقابل عدم نشر الصور على مواقع الإنترنت.

 

وبجمع المعلومات ورصد المتهم تم القبض عليه حيث اعترف أمام جهات التحقيق باستقطاب الصبية الصغار والأطفال وإنشاء صداقات معهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي ثم إجبارهم على تصوير أنفسهم وهم عراة  وابتزازهم فيما بعد بتلك الصور.