قال “بدر لمجرد” ابن عمّ الفنان المغربيّ ، إنه بصحة جيدة وأهله دائماً يرفعون معنوياته خلال زياراتهم له في السجن الفرنسي الذي تم توقيفه فيه بعد زعم فرنسية تُدعى “لورا بريول” باغتصابه لها في شهر اكتوبر العام الماضي.

وأضاف في حديثٍ مع برنامج “ETبالعربي”، أن الفنان “سعد” بخير ويثق بالعدالة الفرنسية.مضيفاً أن ابن عمّه متأكد من براءته من التهم المنسوبة له.

 

وقال إن “سعد” دائماً يذكر الله في سجنه، ويقول إن ما حدث له قضاء الله وحكمه، وهو يأمل في أن تتضح البراءة في القضية.

ويوم أمس الثلاثاء تمّ تأجيل الطلب الذي تقدّم به المحامي الخاص بسعد لإطلاق سراحه المشروط؛ بسبب إضراب حراس السجون في فرنسا.

 

وكانت جلسة الثلاثاء، مغلقة حيث حضرها فقط المحامي “إيريك ديبون موريتي”، و”جاك فيديدا” الذي ينوب أيضا عن “لمجرد”.

 

ورفض “موريتي” الحديث عن تفاصيل الجلسة، إذ كان دخل في خلاف مع القاضي، مما تسبب في رفع جلسة البت في طلب إطلاق سراح “لمجرد” المشروط.

 

وذكرت موقع “شوف تيفي” أن المحامي الفرنسي “موريتي”، تقدم بطلب جديد لقاضي التحقيق بخصوص منح موكله سعد لمجرد السراح المؤقت.

 

وحسب ما نقل الموقع عن مصدر خاص به فإنّ قاضي التحقيق، أبلغ المحامي “موريتي” أن رده على الطلب المقدم سيكون بداية من الأسبوع المقبل بعد النظر في طبيعة الضمانات المقدمة وما خرج به البحث الجديد في قضية سعد لمجرد مع الفتاة .