قادت مئات الواقيات الذكرية التي سدت أنبوبا في شبكة الصرف الصحي في مدينة بولاية تكساس الأميركية، الشرطة إلى مداهمة صالون للتدليك في تكساس، واعتقلت شخصين بتهمة الدعارة وجرائم أخرى.

وجاء في الوثائق أن مستأجرا كان قد انتقل للعقار للتو أبلغ الشرطة بالمشكلة في مركز جيد للعلاج بالتدليك في أوستن عاصمة ولاية تكساس، وأبلغهم بأن مستأجرين آخرين يعتقدون أن المركز واجهة للدعارة.

وكشفت الوثائق أيضا أن شرطة أوستن بدأت تحرياتها التي انتهت بمداهمة بعد نحو ستة أشهر، حيث وجدت امرأة تشارك في إدارة المركز “في غرفة مع رجل عار تماما وبدون غطاء.”

وأضافت الوثائق أن الشرطة ألقت القبض على جوان وانغ وزوجها جوزيف إيمري للاشتباه في أنهما يديران “نشاطا للدعارة يعتمد على عاهرتين أو أكثر.”

وعثرت الشرطة كذلك على أكثر من 60 ألف دولار نقدا في منزل المرأة.

وبينت الوثائق أنه وجهت للزوجين تهمة الضلوع في نشاط إجرامي منظم للترويج للدعارة وغسل الأموال.