أظهر مقطع فيديو صادم، نشر على موقع “لايف ليك”، انتقاماً بشعاً من سيدة تبلغ من العمر (30 عامًا)، بعد أن قتلت رضيعها الصغير، في .

 

ويظهر في الفيديو، حشداً غاضباً من الناس يقومون بتعنيف السيدة وإلقائها في كومة من النار، بعد اتهامها بقتل رضيعها الصغير بوضعه في الملابس الكهربائية وأغلقت الباب عليه وأشعلتها، ليلقى الرضيع حتفه في لحظات.

 

وتجمهر ما يقرب من 500 شخص من سكان المنطقة حول المنزل وأخرجوها منه، وانهالوا بالضرب عليها وجردوها من ملابسها، وسكبوا عليها البنزين وأشعلوا النيران فيها.