أثار الاعلامي المصري الموالي لنظام عبد الفتاح , موجة جدل واسعة عندما أطل على شاشة “صدى البلد” داعيا المصريين بالتعاون مع أجهزة الدولة، بالإبلاغ عن أي شخص إخواني يرتاب في أمره. !

 

وقال “موسى”، في برنامجه “على مسئوليتي”حان الوقت أن نأخذ القرار ونبلغ عن أي إخواني في مؤسسات الدولة أو في أي مكان، عشان نساعد البلد، عندك إخواني بلغ عنه، لأن ده المهم، من أجل تطهير البلد ومؤسساتها”.

 

وتابع: “أي موظف في أي جهة يتأكد أن زميله في العمل إخوان يبلغ عنه دون تردد”.