أكد الباحث والحقوقي الجزائري، الدكتور انور مالك على أن ظاهرة ظالمة لكل من يعاني منها، مؤكدا بأن علاجها الوحيد هو إقامة ، وليس بظلم أناس آخرين، مشددا على أنه لا يواجه بالقدم إلا من كان عقله بحجم حذائه، على حد وصفه.

 

وقال “مالك” في سلسلة تغريدات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “” رصدتها “وطن”:”الإرهاب ظاهرة ظالمة عالجوها بالعدل وليس بظلم يزيد في تعددها وتمددها بين مظلومين شعورهم بالقهر يحول بعضهم إلى لقمة سائغة لغلاة يتصيدون الفرص!”.

 

وأضاف في تغريدة أخرى أنه: “لا يواجه القلم بالقدم إلا من عقله بحجم حذائه! #أنور_مالك”.