صارحَ الإعلامي الكويتي ، الفنانة الكويتية “”، على الهواء، حين قال لها “أنت مثيرة وتثيرين غرائز الرجال”.

 

وردت الفنانة الكويتية،: “ماينفع تقول هذا الكلام فيصل، أن البنت تكون فيها أنوثة هذا جميل، وأنا لا أسوي أزيد من غيري”.

 

وقالت: “أنا مثل بنات جيلي هذه مونيا، التي عرفتمونها منذ أن كنت مذيعة في تلفزيون ”.

 

وروت مونيا، تجربتها كإعلامية في التلفزيون، حيث أكدت أن له محاذيره وملابسه، وقالت إن مدير التلفزيون اتصل بها أكثر من مرة، ليطلب منها الاعتدال في جلستها، لافتة إلى أنها تفضل أن تكون على طبيعتها.

 

وبدأت مونيا حياتها كممثلة عام 1999، حيث شاركت في عدة مسلسلات بأدوار صغيرة ولكنها لم تستمر طويلًا، وفي عام 2005 اتجهت للعمل الإعلامي وقدمت فقرة طبية في البرنامج اليومي “بيتك” على تلفزيون الكويت، وفي عام 2007 تمكنت من تحقيق النجاح بعد اتجاهها للغناء واشتهرت بأغنية “شبيك لبيك”، واصلت مشوارها الفني ثم عادت للتمثيل بعد أن قام الفنان نايف الراشد باختيارها للمشاركة في مسلسل “شر النفوس” في عام 2008.