طردت عائلة الفنان الراحل حبيبه اللبنانيّ “فادي فواز”، من منزل مايكل “ريجنتس بارك” الذي تقدّر قيمته بنحو 5 مليون أورو.

ونقل موقع “ديلي ميل” البريطانيّ، عن مصادر إشارتها إلى أنّ فواز سيتلقى إشعاراً من عائلة مايكل لمغادرة المنزل قبل عرضه للبيع نظراً لما يحمله من ذكريات سيئة كونه المكان الذي كان يلجأ اليه لتعاطي المخدرات والادمان على الكحول.

 

وستُبقي العائلة على منزله “هايغايت” الذي تقدّر قيمته بنحو 11 مليون أورو وتقوم بتأجيره للديبلوماسيين والزائرين الأغنياء بنحو 25 ألف أورو شهرياً.

وتمّ الاقفال على أملاك مايكل التي تقدر بنحو 105 مليون أورو، إذ تولت شقيقتيه ميلاني ويودا تغيير أقفال جميع الأملاك.

 
وتأتي هذه المعلومات بعدما تم التداول بأنّ فواز يستعد للحصول على نحو مليون أورو لقاء سرده قصة الساعات الأخيرة التي أمضاها مع الفنان الراحل.

 

وفي الـ 25 من ديسمبر العام الماضي، توفي جورج مايكل عن عمر يناهز (53 عاماً) في منزله، وذلك بسبب نوبة قلبية اثناء نومه، بينما  افادت مصادر أخرى أن مايكل توفي بسبب قصور في القلب وفقا لوكيله “مايكل ليبمان”.