بينما كان متسوقٌ يقف بجوار مخصصة للزبادي في متجر “سبار” في كوماتيبورت جنوب أفريقيا، تعالت صرخات امرأة حينما شاهدت “” في أحد رفوف الثلاجة.

 

وفي مشهدٍ مرعب، أقدم عامل في المتجر على سحب الثعبان، بعد إفراغ كل الزبادي ومنتجات الألبان من الفريزر، موضحا للموظفين أن دم الثعبان الدافئ قد تجمد في الثلاجة المبردة، وأنه كان في حالة سبات.

وتم رفع الثعبان من الثلاجة وأخذه بعيدا للخضوع للمراقبة لمدة 48 ساعة قبل توجيهه إلى حديقة كروجر الوطنية.

وقال المدير مارتي إسنوف: “أنا لا أعرف من أين جاء هذا الثعبان الضخم، قد يكون من خلال السقف أو المصارف وانتهى به المطاف في ثلاجة المتجر، خاصة وأنه لدينا الكثير من الأدغال وراء المحلات التجارية وهناك الكثير من الثعابين هناك”.

وثعبان “الصخور الإفريقي”، غير سام، لكنّه يسحق ضحاياه عن طريق الالتفاف عليهم حتى يموت الشخص من الاختناق أو نوبة قلبية ثم يبتلعه ببطء.