ارتكبت شابة تُدعى “روبي كيت كورسي” وتبلغ من العمر (27 عاماً)، بشعة، بعدما أخذت صديقها “القعيد” بسيارتها إلى الغابة بحجة التنزه، ثمّ اقتادته إلى مخيم للصيد على بعد 70 ميلاً جنوب “أتلانتا”، وهناك تركته في العراء وسط الغابة ليتجمد حتى الموت.

وعثر على جثة الضحية ” جونسون ترويمان ” البالغ من العمر (33 عاماً)، بعد مرور حوالي 3 أيام في العراء.

واتهمت شقيقة الضحية صديقته السابقة “روبي” بتركه وسط الغابة للتخلص منه، فلم يكن جونسون يستطيع تحريك ساقيه، وكان يستخدم ذراعًا واحدة فقط، مما يجعل من المستحيل أن يتمكن من الهرب في هذا البرد القارص الذي يضرب تلك المنطقة.

وقد وجهت إلى المتهمة تهم القتل والإهمال في معاملة المعاقين، فيما لا يزال الدافع وراء الجريمة غير معلوم، فقد كان الضحية شخصًا محبوبًا وسط أصدقائه ومعارفه.