قال الرئيس الإيراني، ، الاثنين إن موسكو وواشنطن كانا على بعد “شبر واحد” من المواجهة المباشرة، بعد الضربة الأمريكية الأخيرة على .

 

وأعلن روحاني أن كانت على بعد “شبر واحد” من المواجهة مع الولايات المتحدة، في أعقاب الهجوم الصاروخي الأمريكي على قاعدة “الشعيرات” الجوية السورية.

 

وكانت الولايات المتحدة قد قصفت قاعدة “الشعيرات”، بعدما اتهمت الحكومة السورية بالتورط في هجوم كيماوي على “خان شيخون”، وهو ما نفاه وزير الخارجية السوري، والرئيس، ، فيما قالت وزارة الدفاع الروسية أن الهجوم كان على مستودع يحتوي ذخائر كيماوية استقدمتها المعارضة من .

 

وتابع قائلا، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الإيرانية “إسنا”: “إذا ما تبين الإرهابيين هم من هجموا بالغاز السام، ماذا ستفعل الولايات المتحدة، إذا ما اكتشفت أنها تدعمهم في كل مرة يهاجمون فيها بالغاز؟ لقد كانوا على بعد شبر واحد من المواجهة، بحسب ما قاله مسؤولين روس لي”.

 

ومضى قائلا “الضربة الصاروخية الأمريكية تلك تضر بعملية التفاوض، رغم أن المسار السياسي هو الحل الوحيد للأزمة السورية”.