أثار النائب السوري جدلاً واسعاً, في تصريحات “غوغائية” أطلقها بعد ساعاتٍ قليلة من المجزرة الكيماوية التي طالت سكَّان منطقة في ، قائلاً: “واللهِ، كنا نتمنى لو استخدمنا نووياً ضدّكم”.

 

ونفي الشهابي أن يكون “النظام السوري يمتلك السلاح النووي أو الكيماوي”، متوجهاً بالشتائم إلى جمهور المعارضة السورية.

 

وعلى أثر منشور الشهابي، علَّق أحد الناشطين عبر حسابٍ تحت اسم “زكريا الشهابي” على أمنيات النائب في البرلمان، قائلاً: “آل الشهابي الشرفاء يتبرؤون منك”. وعلى الفور، ردَّ النائب قائلاً: “أنت أصلاً دخيل على العائلة، وستطرد منها”.

 

وكان الشهابي قد ظهر على إحدى الفضائيات، حاملاً بندقية الكلاشينكوف، مهدداً المعارضة السورية في مدينة حلب. كذلك، ظهر الشهابي في صورةٍ تجمعه بمندوب في .