فجر رئيس ، هاني أبو ريدة، مفاجأة مدوية بخصوص الأزمة التي حدثت بين والجزائر في تصفيات 2010، مؤكدا بأن الأزمة  التي حدثت من صنع الاتحاد المصري لكرة القدم آنذاك، واصفا إياها بالمصطنعة.

 

ورد أبو ريدة على سؤال “هل أزمة مباراة مصر والجزائر مصطنعة” خلال استضافته ببرنامج “الحريف” على فضائية  “DMC SPORTS”:” نعم، أزمة مباراة مصر والجزائر وقتها مصطنعة”.

 

وتابع: “ما حدث كارثة أخلاقية، وكارثة غير مسبوقة، فبعض العناصر في اتحاد الكرة وقتها وآخرون هم من اصطنعوا هذه الأزمة”.

 

واستكمل معلقا على مشوار في كأس العالم: “لدينا فرصة كبيرة في التأهل إلى كأس العالم بشرط الفوز على ”.

 

واختتم قائلا: “الوصول إلى كأس العالم أحد أهم أهدافي وبعده لا أريد أي شئ آخر”.