سيصبح السفر أكثر متعة في ظل التعديلات الجديدة على درجة رجال الأعمال، والتي تسعى إلى جعل السفر تجربة اجتماعية مميزة.


وتضم أحدث التصاميم منطاق جلوس جماعية، وصالات مخصصة لمنطقة البار، وقريباً، سيتم التقدّم بمناطق مخصصة للعمل الجماعي، في خطوات تسعى إلى جعل “التميّز والتجارب ذات الطابع الشخصي” عنصرين أساسيين يجعلان الرحلة أكثر إرضاء، بحسب استطلاع للرأي أجرته شركة “Skift” المتخصصة في الطيران.


ومع ترتيب المقاعد الجماعي “QSuite” الذي تقدمت به الخطوط القطرية، ومقترح شركة “Airbus'” حول الطائرات التي يمكن تغييرها من الداخل بالكامل، يدخل الطيران عصراً جديداً من الشخصنة والتركيز على التفاعل الاجتماعي.

وصُممت غالبيات مقصورات درجة رجال الأعمال للمسافرين الوحيدين، الذين يفضلون خصوصيتهم. لكن، مع إقبال مزيد من المسافرين الذاهبين في رحلات للاستجمام والسياحة على السفر على متن درجتي رجال الأعمال والدرجة الأولى، باتت التصاميم القديمة لمقصورات درجة رجال الأعمال معيقة للأحاديث ما بين المسافرين.
ولهذا الغرض، طبّقت الخطوط القطرية تصميماً لمقاعد درجة رجال الأعمال يسمح بالجلوس الجماعي لأربعة أشخاص. وعن طريق بعض الألواح القابلة للحركة، يمكن الفصل ما بين الركاب ليحطوا أنفسهم بالخصوصية التامة. وسيبدأ تطبيق هذا التصميم ابتداء من شهر يونيو/حزيران القادم.