أعلنت القوات البحرية الإيرانية، عن توجه أسطول بحري تابع للجيش الإيراني إلى سلطنة عُمان للمشاركة في إجراء مناورات بحرية مشتركة مع القوات البحرية العمُانية.

 

وقال قائد المنطقة البحرية الأولى في الأميرال حسين آزاد إنه “نظراً لمكانة وأهمية الحدود البحرية الجنوبية والمحيط الهندي في المجال الاقتصاد البحري وكثرة تردد السفن التجارية وناقلات النفط في هاتين المنطقتين، فإن هذه المناورات المشتركة بين القوتين البحريتين الإيرانية والعمُانية تأتي بهدف تأمين الملاحة في هاتين المنطقتين، ورفع الجهوزية الأمنية، والتدرب على القيام بالعمليات الإغاثية”.

 

وأضاف آزاد أن “مناورات هذا العام ستكون باستضافة سلطنة عُمان حيث ستنفذ في المياه التابعة للمياه الجنوبية والمحيط الهندي، كما ستشارك فيها المدمرة (سبلان) وسفينة الدعم الحاملة للمروحيات (لاوان) ومروحية، وزورق حربي حامل للصواريخ، وبمشاركة 1000 عنصر ووحدات عمانية حيث ستستمر لمدة أسبوع″، وفقا لما نقلته وكالتا أنباء “إرنا” و”تسنيم” الإيرانيتان.