استمرار لمسلسل الفضائح، وفي واقعة تشغل بعدا إنسانيا لم يراع فيه القائمون على الحفل الأثر النفسي للأطفال الأيتام، أثارت احتفالية بـ”” حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي عقب تشغيل أغنية “”، وهي الأغنية التي لا تتناسب مع في هذه الاحتفالية؛ بسبب فقدانهم آباءهم.

 

وفجّر الاحتفال ، الذي تحتفل به مصر في أول جمعة من شهر نيسان/أبريل، سخرية صفحات ونشطاء موقع التواصل الاجتماعي “ وتويتر”، إذ شهد الحفل تشغيل بعض أغاني الأطفال، وكان منها أغنية “بابا فين”.

 

 

واستنكر الجميع تشغيل أغنية مثل هذه في الاحتفال بيوم اليتيم لطفل فقد أباه أو أمه، وسخرت عدد من الصفحات على “فيسبوك وتويتر” بصناعة “” ساخرة تعكس رأي ونشطاء في الواقعة.