قضت محكمة النّاحية بمدينة الحمامات التونسية الخميس، بسجن الــ “دي جي” الإنجليزي، عامًا واحدًا، مع النفاذ العاجل، على خلفية قيامه بمزج بموسيقى صاخبة في بأحد الملاهي الليلية، مساء يوم الجمعة الماضي.

 

وأكدت الحقوقية غفران حجيج، أنّ المحكمة حكمت بسجن الــ”دي جي”، فيما حكمت بعدم سماع الدعوى في حقّ وكيل الملهى اللّيلي، الذي تمّ إيقافه يوم الأحد الماضي، بنفس السبب.

 

وكانت موجة من الاستياء العارم رافقت نشر مقطع فيديو، يكشف السهرة الصاخبة، يرافقها الآذان، وهو ما دعا وزارة الشؤون الدينية لشجب هذا الفعل، وشدّدت على رفضها القطعي للاستهزاء بمشاعر التونسيين وقيمهم الدينية والمساس بالمقدسات والشعائر الدينية.

 

ودعت في بيان نشرته بعد الحادثة، المواطنين إلى عدم الانجرار وراء ردود الفعل المتشنجة والتعقل واعتماد الموعظة الحسنة في نبذ مثل هذه التصرفات.

 

وكان المجلس النقابي للأئمة دعا إلى غلق كل الملاهي الليلية، معتبرًا أنّ مزج الآذان بالموسيقى في “انتهاكًا للمشاعر الدينية والشعائر الإسلامية”.

 

وأضاف: “هناك انتهاكات متواصلة للمشاعر الدينية، والشعائر الإسلامية”، مشددًا على رفضه لما أسماها الانتهاكات، وتحميل الدولة مسؤولية الدفاع عن المقدسات الإسلامية، خاصة في ظل وجود قوانين يشير إليها الدستور.