تعرض شرطي على مستوى حاجز أمني بمنطقة بئر مراد رايس في العاصمة أثناء ممارسة مهامه٬ للضرب على يد فتاة تبلغ من العمر 22 سنة٬ بعدما حرر ضدها لتجاوزها الخط المستمر.

 

وأوردت صحيفة “النهار” الجزائرية أن الفتاة على الشرطي تسبب له في تمزيق أزرار قميصه أمام الملأ٬ في الوقت الذي قامت والدتها بشتمه بأقبح العبارات الخادشة للحياء احتجاجا على تحريره تلك المخالفة.

 

وتم توقيف الفتاة ووالدتها واقتيادهما إلى مركز الأمن من أجل تحرير محضر ضدهما٬ قبل أن تحّولا على نيابة محكمة الاختصاص٬ التي قررت متابعتهما وفقا لإجراءات المثول الفوري عن تهمة الإهانة والتعدي بالعنف على رجل القوة العمومية أثناء تأدية مهامه.