عثرت الشرطة الهندية على طفلة تبلغ من العمر (8 سنوات)، تعيش مع وغير قادرة على المشي أو التحدث كأي إنسان، في محمية طبيعية نائية فى “بحريش” شمال

 

وقد سبق أن أطلق عليها اسم “فتاة ” بسبب تشابه قصتها مع كتاب .

 

وتقول السلطات إن الفتاة كانت تعيش بين القرود في محمية “كاتارنيجات” للحياة البرية، بالقرب من الحدود مع نيبال، ولا تزال السلطات تحاول معرفة من هي، ومن أين جاءت، ومتى كانت في المحمية البرية.

وقد رصد وجود الفتاة من قبل الحطابين، وتم نقلها إلى المستشفى بعد اكتشافها منذ شهرين وتمت العناية بها منذ ذلك الحين، حيث تتصرف مثل الحيوان، وتمشي على ذراعيها وساقيها وتناول الطعام من الأرض عبر فمها.

وقال “سينغ” كبير المشرفين الطبيين فى المستشفى إنه بعد العلاج، بدأت المشي بشكل طبيعي وتناول الطعام بيديها، لكنها لا تزال غير قادرة على الكلام، لكنها تفهم كل ما نخبرها به وتبتسم.

وقال ضابط الشرطة “دينيش تريباثي” إنه عندما تم العثور على الفتاة، كانت عارية وتتواجد وسط القرود.

ويقول الأطباء إنها لا تزال عرضة لنوبات الغضب والعنف، ولا تفهم أي لغة، ولا تزال خائفة من البشر.