أظهرت صور شخصية غامضة تسحب جسم بعيدا بعد تعرضها للاعتداء الجنسي والقتل، أثناء عودتها من فندق “شيراتون سكاي لاين” في منطقة “هارلينغتون” بمقاطعة “ميدلسكس” البريطانية. 

وتم رصد ربة منزل تدعى (بارديب كور) البالغة من العمر “30 عاماً”، قبل اختطافها بينما كانت تسير للعمل صباح يوم الاثنين 17 اكتوبر من العام الماضي.وتظهر الصور الأم التي كانت ترتدي الجينز كانت تخطو نحو منحدر يصل إلى جسر، لكنها اختفت.

 

ووفق ما نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فقد اتهم بقتلها (فاديمس روسكولز) البالغ من العمر “25 عاما”، الذي كان ينام مع والدته تحت الجسر في ذلك الوقت، حيث فقدت “كور” أثناء عودتها من الفندق المذكور، وتم العثور على جسدها المتحلل بشكل كبير وهي عارية جزئيا بعد أسبوع تقريبا بالقرب من جسر “هارلينغتون” في “هايز” غرب ، وألقيت ملابسها في بركة قريبة.

وقال “بيسي فيكتوريا ويلستيد” الذي قدم هذه اللقطات للمحلفين إنه لم ير أحد آخر في المنطقة لمدة 25 دقيقة بين الفترة التي كانت تسير فيها “كور” وخروج المشتبه به وجثتها يتم سحبها مرة أخرى.

 

وقال المدعي العام “كريسبين أيليت”:” في هذه اللقطات نرى ما يبدو أن شخصية غامضة تسحب الجسم أسفل الطريق المنحدر”.

 

وعقب إلقاء القبض على “روسكولز” بتهمة كور، قالت إنه تم العثور على الحمض النووي الخاص بالقاتل على جسدها وملابسها.