اقتحم ضابط الآداب بالشرطة المصريّة، متخفّين، حفلاً جنسياً في “فيلا” بمدينة الإسكندرية، بمشاركة عشرات الشبان والفتيات.

جاء ذلك في أعقاب إعلان نُشر على مواقع التواصل الاجتماعي، تحت عنوان “دماغ مزيكا”، دعا عشرات الشباب والفتيات في حفل راقص يتعاطى فيه الجميع كل أنواع المخدرات والخمور، ليقوموا بعدها بممارسة الشذوذ الجنسي والسحاق بين الفتيات.

ووجد ضباط الآداب على باب الفيلا أحد الاشخاص يأخذ مِنْ كل مَنْ يدخل 400 جنيه.

وتبين وجود حدث تدعى “هايدي”، تقوم بالرقص وتعاطي المخدرات، وتم ضبط المتهمين، وتحريز المضبوطات، واحتجازهم لحين عرضهم على النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.