ندد المخرج ، عضو مجلس النواب، بالضربة الصاروخية الأمريكية التي استهدفت العسكري في حمص بوسط سوريا.

وكتب “يوسف” عبر حسابه الشخصي على موقع “فيس بوك”: “ببساطة ودون أن ندخل في تعقيدات، وبدون الارتكاز على موقفي الثابت في الإنحياز لأي جيش عربي يمثل جزءً من مقدرات الأمة العربية، وبدون الارتكان إلى الموقف المبدئي المتمثل في الدفاع عن وحدة الأرض العربية، وبدون إدعاء علم فيما يحاك لهذه الأمة من مؤامرات لتفتيتها وتقسيمها وسحق إرادات شعوبها المشتاقة للحياة الكريمة وللعدالة وللحرية والاستقلال.. أقول بكل ارتياح إن خندق الظلم هو ذلك الخندق التي تقف فيه مع أمريكا متلقية دعمًا من دول مثل إنجلترا وفرنسا وتركيا، وتأييد من أنظمة عربية تعودنا على عمالتها أو في أحسن الأحوال إنسحاقها أمام الأمريكان.. هذا هو التاريخ ودروسه قديمة وحديثة”.

وتابع “يوسف”: “استطاعوا أن يدمروا ومستقبلها وينهبوا ثرواتها ويسحقوا شعبها بدعوى أن هناك أسلحة كيمياوية وثبت للعالم كله إن ذلك ليس صحيحا والآن لم يكتفوا بالتدمير الحاصل على أرض سوريا ومئات الآلاف من الضحايا وملايين المشردين واللاجئين ويريدوا الآن وقف تقدم في معركته الفاصلة ضد قوى الإرهاب والتطرف البغيض، ومما زاد حقدهم توالي انتصاراته الذي ظهر جليًا في الآونة الأخيرة فيقوموا باعتداء وحشي غادر عليه مخلفين الدمار والدماء”.

وأكد خالد يوسف: “إن ترك أمريكا تعبث بأقدارنا وتستخف بحياة ومستقبل ملايين العرب لهو أمر يجب أن يتوقف ولا يمكن أن يحدث ذلك إلا بضغط شعوبنا الأبية على قادتها لكي تكون في الخندق الصحيح.. إن قهر إرادة شعوبنا والاستخفاف بدمها وبمقدراتها لابد ألا يمر بلا ثمن”.

وأعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، في الساعات الأولى من صباح اليوم، أنها أطلقت صواريخ “كروز” على مطار الشعيرات العسكري في حمص بوسط سوريا، ما أسفر عن تدمير المطار بشكل شبه كامل، ومقتل أكثر من 6 عسكريين.

وأكد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أنه أمر بشن ضربة عسكرية على قاعدة الشعيرات التي انطلق منها هجوم على بلدة خان شيخون أسفر عن مقتل عشرات المدنيين.