وبخ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وبَّخ رئيس الوزراء الإسرائيلي بسبب تصريح “الأخير” بشأن هجوم الكيميائي في إدلب السورية. حسب ما ذكرت قناة “inews 24” التلفزيونية الإسرائيلية.

 

وحسب “ اليوم”، ذكرت القناة: “بوتين خاطب نتنياهو قائلًا إنَّ اتهاماتك ضد في أعقاب الهجوم الكيميائي لا أساس لها من الصحة وغير مقبولة بتاتا، خصوصًا قبل اجراء أي تحقيق دولي تام بالموضوع ومعرفة ما جرى بالضبط”.

 

وأجرى بوتين ونتنياهو اتصالًا هاتفيًا اليوم، تبادلا خلاله الآراء حول حادث استخدام السلاح الكيمياوي في محافظة إدلب السورية، بحسب بيان صادر عن الكرملين.

 

وأكَّد بيان الكرملين أنَّ الرئيس الروسي شدَّد على أنَّه من غير المقبول توجيه اتهامات لا أساس لها إلى أحد قبل إجراء تحقيق دولي دقيق وموضوعي حول ما جرى في خان شيخان، وهو ما اعتبره الإعلام الاسرائيلي توبيخًا من قبل الرئيس بوتين لنتنياهو.

 

وتأتي هذه المكالمة بعد خطاب لنتنياهو في القدس أكَّد الإعلام الإسرائيلي أنَّه أغضب بوتين، حيث قال فيه نتنياهو: “ تدين بشدة استعمال السلاح الكيميائي في كل حال، وخصوصا ضد المدنيين والأطفال الأبرياء.. أدعو المجتمع الدولي لتنفيذ وعوده من العام 2013 وإتمام عملية اخلاء سوريا من السلاح الكيميائي”.

 

وسبق لوزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان أن أشار بأصابع الاتهام إلى رئيس النظام السوري بشار الأسد شخصيًّا بالوقوف وراء استخدام السلاح الكيميائي قائلًا: “لدي معلومات مؤكدة 100% بأنَّ الأسد نفسه أصدر التعليمات للطيران السوري باستخدام السلاح”.