أعلن مسؤول سوداني الخميس، أن نسبة الإصابة بالأمراض النفسية في العاصمة تبلغ 40% من إجمالي تردد الأمراض، وهي من الأمراض المهملة والمنسية.

 

وكشف وزير الصحة في ولاية الخرطوم البروفيسور مأمون حميدة في كلمته ضمن “المنتدي الإعلامي لليوم العالمي للصحة” عن تخصيص 3 طوابق بمستشفى الخرطوم لعلاج الأمراض النفسية في ، مطالبًا الأطباء في بلاده بعدم التعالي على المرضى، بحسب ما نشرته وكالة الأنباء السودانية الرسمية.

 

وطالب الوزير السوداني حكومة بلاده بضرورة إدخال الأمراض النفسية ضمن العلاج المجاني أو تحت مظلة التأمين الصحي باعتبار أن أسعارها باهظة ومكلفة للأسر، مشيرًا الى أن واجب الدولة توفير الأدوية.

 

وقال إن هناك ما بين 20 – 30 % من طلاب ولاية الخرطوم يعانون من أعراض الإصابة بالأمراض النفسية، منوهًا الى أن 10 % من المرضى النفسيين يتلقون العلاج فقط بسبب وصمة العار.

 

وأوضح الوزير أن ما بين 40 – 50% من المرضى النفسيين يذهبون لغير الأطباء، مطالبًا الأطباء بفتح مجال مع الشيوخ والمعالجين بالقرآن والعشابين لما لهم من دور في معالجة الأمراض النفسية، مناشدًا بتغيير طريقة تقديم الخدمات الصحية والنزول للقاعدة، داعيًا لأن يكون العام 2017 هو عام الصحة النفسية بالولاية.