نددت منظمة غير الحكومية المدافعة عن الخميس، بإعدام حركة التي تسيطر على لثلاثة مدانين بالتخابر مع اسرائيل شنقاً، معتبرة انه “ممارسة وحشية”.

 

وقالت المنظمة الحقوقية في بيان ان “عقوبة الإعدام ممارسة وحشية لا مكان لها في دولة حديثة”.

 

وبحسب هيومن رايتس ووتش، فإن “سلطات حماس لن تحقق ابداً اي امن او استقرار حقيقي عبر فرق الإعدام او حبال المشانق، بل عبر احترام المعايير الدولية وسيادة القانون”.

 

وكانت حماس التي تسيطر على قطاع غزة الخميس، نفذت احكاماً بالإعدام في ثلاثة اشخاص أدينوا ب “التخابر مع اسرائيل” في مدينة غزة .

 

وتم تنفيذ الحكم في مقر الجوازات غرب مدينة غزة بحضور عدد من قادة حماس وممثلين عن الفصائل الفلسطينية.

 

وأشارت هيومن رايتس ووتش الى ان حماس نفذت منذ سيطرتها على قطاع غزة في 2007، احكاماً بإعدام 22 شخصاً. ويشير المركز الفلسطيني لحقوق الانسان ان المحاكم في قطاع غزة اصدرت عقوبات بالإعدام بحق 106 اشخاص منذ سيطرة الحركة على القطاع.

 

ويعاقب القانون الفلسطيني بالإعدام جرائم التعامل مع اسرائيل والقتل والاتجار بالمخدرات على أن يصادق الرئيس الفلسطيني على هذه الأحكام. لكن حماس لا تعترف بشرعية الرئيس محمود عباس وتعتبر ان ولايته انتهت في 2009.