أكد موقع “سي إن إن” الأمريكي أن المكاسب التي يمكن أن تعطيها لأمريكا في ملف محاربة الإرهاب تكاد تكون محدودة للغاية ، وذلك نقلًا عن “مايكل دان” مدير برنامج الشرق الأوسط في مركز كارنيدج للسلام العالمي.

 

وأوضح دان في تصريح يأتي على خلفية اللقاء الذي جميع بين الرئيس الأمريكي، ونظيره المصري، عبدالفتاح السيسي، حيث قال “سبب محدودية هذه المنافع يرجع لحالة عدم الاستقرار والاستقطاب داخل مصر.”

 

وتابع دان قائلا: “مصر تحت رئاسة السيسي تعتبر منتجا كبيرا للجهاديين، وذلك بسبب أوضاع حقوق الإنسان والانكماش السياسي وسوء الإدارة الاقتصادية التي أدت إلى نسب عالية من البطالة بين الشباب.”

 

ويشار إلى أن تصريحات دان تأتي في أعقاب استقبال للسيسي في البيت الأبيض وتأكيده على وقوف الولايات المتحدة الأمريكية خلف مصر والشعب المصري، واصفا الرئيس المصري بأنه “أدى عملا رائعا في ظرف صعب.”