أثار سعد الشريف الشوافني الملقب “”، ضجة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، بعد نشره لأشرطة فيديو بخاصية البث المباشر، يعلن فيها أنه “رسول الله المبعوث إلى الناس الذي سيقوم بتخليصهم من شرور أنفسهم والشياطين المحيطة بهم، وسيأخذ بيدهم إلى الطريق المستقيم”.

 

وجذب سعد الشريف الشوافني، على حسابه بـ”فيسبوك” ليلة الثلاثاء، عددا كبيرا من المتابعين من خلال خلطه بين أمور دينية وسياسية، ودعوته جميع الناس إلى الإيمان به لأنه رسول الله.

 

وأعلن “أبو آدم” في فيديو جديد الأربعاء، دعوة العاهل المغربي إلى سرعة مبايعته، ووعد بتحويل إلى قبلة جديدة، كما دعا ملك أيضا إلى الإيمان به، واشتكى السلطات المغربية إلى الرئيس الأمريكي دونالد .

 

وظهر “أبو آدم” في عدد من الفيديوهات رفقة عدد من الأشخاص في وضعيات مختلفة، بينهم شاب قدمه على أساس أنه أول “صحابي” مؤمن به، ووعده بالجنة.

 

واستمر الفيديو حوالي 3 ساعات، وظهر “أبو آدم”، خلال البث المباشر، وهو يتحدث باللغة الإنجليزية والفرنسية والدارجة المغربية. وحظي بعدد كبير من المشاهدة.

 

واعتبر عدد من مشاهدين للبث المباشر، أن “أبا آدم” الذي يدعي النبوة، كان في حالة غير طبيعية.

 

“أبو آدم” الذي يدعي النبوة في عقده الرابع، متزوج وأب لطفلين، ويقطن حاليا بالبيضاء، كان من أبرز رجال الأعمال المغاربة في قطاع الاتصال بالولايات المتحدة الأمريكية، أما والدته فتتحدر من عائلة التازي العريقة، وكانت تقوم بخياطة فساتين الأميرات.

 

وكان سعد الشوفني قد تعرض للسجن بعد تراكم الديون عليه، وكان من أبرز المغاربة المبحوث عنهم في الولايات المتحدة الأمريكية، من طرف مكتب التحقيقات الفيدرالية، وذلك بعد اتهامه بقرصنة أرصدة زبائنه وسرقتها.