توقف الشرطة البريطانية منذ 9 أيام، مبتعثاً سعودياً على خلفية بلاغ من زوجته تتهمه فيه بالاعتداء والتهديد والقتل والاغتصاب.

 
وذكرت مصادر مطلعة، أن في العاصمة تسعى لإخراج المبتعث بكفالة لحين نظر القضية، بعد أن تمكنت من إسقاط تهم الاعتداء والتهديد والقتل عنه، فيما بقيت تهمة الاغتصاب، وفقا لصحيفة “الوطن”.

 
وفي التفاصيل، قام أحد السعوديين المبتعثين لدراسة الدكتوراة في الإعلام الرقمي، وهو متزوج من 3 سيدات (سعوديتين، وعربية لديه منها 3 أطفال)، بالزواج من الثالثة، فاعترضت الزوجة الثانية صاحبة الجنسية العربية على الأمر.

 
وأضافت المصادر أنه عندما توجهت الزوجة الثالثة، وهي سعودية، إلى بريطانيا، فوجئت الزوجة العربية بها، فاتصلت على زوجها وطلبت منه لقاءها في حديقة عامة بمدينة هال.

 
وأثناء لقائهما، حدثت مشادة كلامية بينهما، تطورت إلى هروب الزوجة العربية من المكان فطاردها زوجها، فقامت إحدى صديقاتها المتواجدات آنذاك معها بتصوير المطاردة، فيما اتصلت أخرى بالشرطة التي ألقت القبض على الزوج، ووجهت له بضع تهم من بينها الاغتصاب والتهديد بالقتل.

 
لكن إحدى الزوجتين السعوديتين طالبت برفع الظلم عنه، خاصة أنه مضرب عن الطعام منذ 4 أيام، مؤكدة أن التهمة باطلة، لافتة إلى أنّ “الاغتصاب جريمة خطيرة وحساسة في بريطانيا، وسيتم نظر القضية أمام المحكمة العليا، مشيرة إلى أن مثل هذا الاتهام سهل وتلجأ إليه زوجات أحيانا لوضع أزواجهن وراء القضبان في الدولة الأوروبية”.

 
فيما تقدمت الزوجة الثانية بطلب لجوء إلى الجهات البريطانية برفقة أطفالها الثلاثة، بينما ينتظر البت في القضية نهاية أبريل الجاري.