نشرت الصحافة البريطانية مقتطفات من كتابٍ أصدرته “سالي بيديل سميث”، كشف كثيراً من أسرار بعد 20 عاماً على وفاتها.

 

و أظهر كتاب «برينس تشارلز: ذي باشن أند بارادوكس أوف إمبروبابل لايف» أن حرباً طاحنة نشأت بين الأميرة وزوجها بعد زواجهما في العام 1981.

 

وأشار إلى أنّ الأميرة “ديانا” عنّفت ذات يوم زوجها جسدياً.

 

وروى أنها رفعت في وجهه أثناء شجار وقع بينهما أدوات حلاقة وسكاكين.

 

وأضاف أن الأمر ازداد سوءًا في نهاية ذلك العام.
وذكر أن ديانا ألقت بنفسها من أعلى درج قصر سندريغهام حين كانت حاملاً بالأمير وليام، إلا أنّها لم تصب بجروح خطرة ما لم يصب جنينها بالأذى. وقد وصفت فيما بعد ذلك بأنه تعبير عن اليأس.