تعهد الرئيس الأميركي خلال حملته الانتخابية بالتبرع براتبه كرئيس للولايات المتحدة إلى جمعية خيرية، وقد وقع خياره في نهاية المطاف على .

 

وخلال مراسم متقنة الإخراج، سلم الناطق باسم البيت الأبيض شون سبايسر شيكاً بقيمة 78333,32 دولاراً توازي راتب الأشهر الأولى للرئيس الأميركي في البيت الأبيض، إلى وزير الداخلية راين زينكي.

 

وكانت العلاقة بين الرئيس الجمهوري وخدمة المتنزهات الوطنية (ان بي اس) متوترة في بداياتها.

 

وغداة أداء ترامب اليمين الدستورية، قامت الخدمة بالاعتذار عن بعض التغريدات التي نشرتها، في مبادرة هي نادرة من نوعها.

 

وقد أثارت إحدى هذه التغريدات بالتحديد سخط ترامب على ما يبدو وهي كانت قائمة على مقارنة مدعومة بالصور بين الجمع الذي احتشد وقت تنصيب باراك أوباما رئيساً للولايات المتحدة سنة 2009 وذاك الذي اجتمع من أجل ترامب سنة 2017 والأقل عدداً بكثير.