قضت إسبانية، الثلاثاء, بحجز تابعة لرفعت الأسد وعم الرئيس السوري ، وتبلغ قيمتها 691 مليون يورو

 

ونقلت وكالة الأنباء رويترز أن المحكمة العليا في إسبانيا فتحت تحقيقا بشأن نائب الرئيس السوري السابق وعم الرئيس بشار الأسد فيما يتعلق بمزاعم غسل أموال لصالح جماعات إجرامية في جنوب إسبانيا.

 

وأعلنت المحكمة في بيان على موقعها الإلكتروني إن القاضي خوسيه دي لا ماتا أمر بمصادرة ممتلكات في بلدتي بويرتو بانوس وماربيا وبإغلاق عشرات الحسابات المصرفية.

 

وكان القضاء الفرنسي، قد أيد، يوم الجمعة الماضية، عددا من القرارات التي تقضي بمصادرة ممتلكات عقارية تابعة لرفعت الأسد، عم الرئيس السوري بشار الأسد، في فرنسا، ما يعني أن القضاء طعن في رواية رفعت الأسد بشأن مصدر الأموال في التحقيق الذي يشتبه بأنه حصل عليها من اختلاسات في بلاده.